الرئيسية - اخبار محلية - خلال 18 ساعة.. الجيش والقبائل يسحقون كل ارتال الحوثيين.. الميليشيا تحتضر في مأرب
خلال 18 ساعة.. الجيش والقبائل يسحقون كل ارتال الحوثيين.. الميليشيا تحتضر في مأرب
الساعة 07:15 مساءً

 


شاهد ايضاً اخبار ساخنة من نبأ:

 

 


 

قنت القوات الحكومية والقبائل وباسناد من طيران التحالف العربي؛ ميليشيا الحوثي دروسا قاسية في القتال في مختلف الجبهات المشتعلة في محافظة مأرب شمال شرق البلاد ، حيث دارت معارك هي الأعنف، على مدار 18 ساعة متواصلة تكبدت الميليشيا خلالها خسائر مرعبة في العتاد والافراد، مما حدا بها الى استهداف المدينة المكتظة بالنازحين، بنحو خمسة صواريخ بالستية. وقالت مصادر متطابقة، إن معارك دامية، درات شرقي مديرية صرواح، تمكنت خلالها القوات الحكومية من صد هجمات حوثية متتابعة، عبر وادي ذنه، سعت من خلالها المليشيا إلى السيطرة على جبل البلق الواقعة إلى الغرب من سد مأرب، والمجاورة لمنطقة الزور التي استعادتها القوات الحكومية، أمس الأول (الخميس). وأوضحت المصادر، أن ذلك تزامن مع أنساق هجومية دفعت بها المليشيا الحوثية، إلى مناطق دحيضة، والجدافر شمالا باتجاه الجوف، والكسارة، ومحيط قاعدة ماس، شمال غرب، والطلعة الحمراء غرباً، وفي مديريتي جبل مراد وحريب جنوباً، جميعها بائت بالفشل بعد أن تصدت لها القوات الحكومية. وأفادت المصادر، أن المقاتلات الجوية التابعة للتحالف العربي شنت بموازاة ذلك، عدة غارات جوية استهدفت مواقع وتعزيزات للمليشيا في كل من صرواح وماهلية، في ظل استمرار مليشيا الحوثي حشد مقاتليها إلى جبهات القتال في مأرب والجوف. وقال موقع وزارة الدفاع “سبتمبر نت” إن المليشيا الحوثية تكبدت، خسائر بشرية ومادية بنيران أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهات القتال شمالي غرب وعرب محافظة مأرب. واضاف، أن ما لا يقل عن 30 عنصراً من عناصر المليشيا الحوثية لقوا مصرعهم إثر المعارك العنيفة التي احتدمت صباح اليوم في جبهات المخدرة، ومحزام ماس. وذكر أن، مدفعية الجيش دكت أوكار المليشيا الحوثية، وتعزيزاتها إلى الجبهات ذاتها، ما أسفر عن تدمير عدد من الآليات القتالية التابعة للمليشيا. وكانت القوات الحكومية مسنودة برجال القبائل أحرزت الخميس، تقدمات ميدانية في جبهات قتال مختلفة غربي محافظة مأرب. وقالت مصادر ميدانية لـ”الشارع”، إن القوات الحكومية أفشلت هجوم حوثي في أطراف قرية الزور، الواقعة إلى الشرق من مديرية صرواح، غربي المحافظة. وأوضحت المصادر، أن القوات الحكومية وبإسناد من القبائل ومقاتلات التحالف العربي الجوية شنت على إثر ذلك هجوم معاكس تمكنت خلاله من استعادة منطقة الزور والتباب السود المجاورة لها. بالتزامن، شهدت عديد مواقع وتباب في جبهة كوفل، في ميسرة جبهة صرواح، معارك عنيفة بين الطرفين امتدت إلى وادي ذنه، وشعب جميلة، التابعة لمديرية بني ضبيان. وفي جبهة المشجح، قالت المصادر، إن القوات الحكومية خاضت معارك عنيفة ضد المليشيا الحوثية، عقب هجمات فاشلة شنتها الأخيرة، تزامنت مع مواجهات أخرى دارت بين الطرفين في جبهة هيلان. وتزامنت المواجهات، وفقاً للمصادر، مع سلسلة غارات جوية استهدفت تعزيزات وآليات حوثية في وادي الضيق، أثناء ما كانت في طريقها إلى الجبهة ذاتها. وفي جبهات المحور الشرقي، قالت المصادر، إن القوات الحكومية أفشلت هجمات حوثية متفرقة على إمتداد مديرية رغوان المتاخمة لمحافظة الجوف من المحور الشرقي. إلى ذلك، استهدفت مليشيا الحوثي الانقلابية مساء الجمعة ، مدينة مأرب المكتظة بالنازحين، بنحو أربعة صواريخ باليستية، سقطت في مناطق خالية من السكان طبقاً لمصادر محلية. دون أن ترد أي معلومات ما إذا كانت خلفت أضرار في أرواح وممتلكات المدنيين.
 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص