الرئيسية - اخبار محلية - خيانة كبرى يتعرض لها الجيش الوطني في مأرب.. قادة ألوية وكتائب يكشفون عن طعنة غادرة تعرض لها المقاتلون في جبهات مأرب
خيانة كبرى يتعرض لها الجيش الوطني في مأرب.. قادة ألوية وكتائب يكشفون عن طعنة غادرة تعرض لها المقاتلون في جبهات مأرب
الساعة 07:38 مساءً

عبر عدد من قادة ألوية وكتائب الجيش الوطني عن اسفهم الشديد جراء خذلان قيادة التحالف وقيادة الجيش، للمقاتلين في المعارك التي تشهدها محافظة مأرب في مواجهة مليشيا الحوثي.

وأكد قادة الألوية والكتائب المشاركين في ميدان المعركة أن مغادرة قيادات الصف الأول في التحالف والجيش الوطني من مأرب وخروجهم مع اسرهم إلى سيئون وإلى شبوة يعد خيانة وخذلان للمقاتلين الذين يقدمون أرواحهم ودمائهم الزكية رخيصة في سبيل الدفاع عن مارب.

 


شاهد ايضاً اخبار ساخنة من نبأ:

 

 


 

مشيرين إلى أن العديد من قادة الألوية يسقطون شهداء واحدا بعد الآخر وآخرهم العميد ناصر البرحتي قائد اللواء الثاني، فيما يفاجئنا رئيس العمليات بقوات التحالف، اللواء الركن ناصر الذيباني، بالخروج من مدينة مارب مع افراد أسرته من اجل توفير الأمان له ولأولاده، إضافة الى عدد من القيادات العسكرية التي فضلت المغادرة وخافت من الثبات.

وتابعو قائلين: “هذه ليست اخلاق ولا عهود المقاتلين الشرفاء، وستعمل على اضعاف الروح المعنوية لدى ابطال الجيش الوطني في مختلف القتال، وستودي بالجميع إلى الهلاك”.

يذكر أن قوات الحوثي باتت على مشارف مدينة مأرب جراء غياب القيادات العسكرية العليا وتركها للمعارك، وتقديم ضباط وأفراد الجيش الوطني للمحرقة من دون توفير احتياجاتهم من أسلحة وذخائر وتغذية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص