الرئيسية - عربي ودولي - تصريح مؤثر لزوجة رئيس الجمهورية المغدور به: واصلوا المعركة.. المرتزقة دخلوا منزلي وأطلقوا الرصاص في غمضة عين
تصريح مؤثر لزوجة رئيس الجمهورية المغدور به: واصلوا المعركة.. المرتزقة دخلوا منزلي وأطلقوا الرصاص في غمضة عين
الساعة 09:13 صباحاً

في أول تصريح لها منذ مقتل زوجها غدراً، الرئيس جوفينيل مويز، واصابتها في الهجوم، طمأنت مارتين مويز، مواطنيها على صحتها.

ودعت أرملة رئيس هايتي، مواطنيها إلى مواصلة "المعركة" التي قادها الرئيس الراحل.

 تكملة الخبر في الأسفل


أخر الأخبار من نبأ:

 

 

 

 

 

 

 

 


 

وبحسب رسالة صوتية محزنة ومؤثرة لها على "تويتر" قالت مارتين مويز، باللهجة الفرنسية الهايتية في أول تصريح علني منذ الهجوم "أنا على قيد الحياة". 

وأضافت: "أنا على قيد الحياة لكنني فقدت زوجي، جوفينيل"، وفق التسجيل الذي تأكدت وكالة "فرانس برس" من صحته، لدى وزير الثقافة والاتصال في هايتي براديل هنريكيز.

واغتيل جوفينيل بالرصاص في منزله، الأربعاء، على أيدي مجموعة مسلحة مؤلفة من 28 عنصرا (26 كولومبيا وأمريكيان من أصل هايتي)، ألقت الشرطة القبض على 17 منهم وقتلت ثلاثة.

وأصيبت مارتين مويز وعولجت بداية في مستشفى محلي قبل نقلها جوا إلى ميامي الأمريكية.

ووصفت في رسالتها ما جرى قائلة "في غمضة عين، دخل المرتزقة منزلي وأطلقوا الرصاص على زوجي بدون إعطائه الفرصة ليقول كلمة واحدة". 

وأضافت أن رئيس أفقر دولة في الأمريكيتين قاتل من أجل "الطرق والمياه والكهرباء والاستفتاء والانتخابات المقرر إجراؤها نهاية العام".

وشددت على أن "تلك معركة كان يقودها من أجلنا، يجب أن نستمر".

ويهدد اغتيال جوفينيل بإغراق هايتي في حالة من الفوضى، ودعا المجتمع الدولي الدولة الكاريبية إلى تنظيم الاقتراعين الرئاسي والتشريعي المقرر إجراؤهما في سبتمبر/ أيلول، ونوفمبر/ تشرين الثاني.

وأوردت أرملة الرئيس الراحل "لن أتخلى عنكم"، واعدة بالمشاركة قريبا في حوار مباشر مع مواطنيها عبر موقع فيسبوك.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص