الرئيسية - الصحة - الثوم غذاء يعالج أغلب الأمراض المستعصية (السرطان) واحداً منها
الثوم غذاء يعالج أغلب الأمراض المستعصية (السرطان) واحداً منها
الساعة 04:48 مساءً

الثوم غذاء يعالج أغلب الأمراض المستعصية (السرطان) واحداً منها 

يستخدم "الثوم بغرض العديد من الغايات على مر العصور ، ويعتبر غذاء الثوم مثير للشهوة الجنسية، عملة، غذاء، دواء و سبب للعمر المديد .

 تكملة الخبر في الأسفل


أخر الأخبار من نبأ:

 

 

 


 

آ 

 

وبحسب دراسات وابحاث علمية فإن الثوم  قد يكون فعالاً ضد عدد من الأمراض المستعصية منها  ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية، الكوليسترول، نزلات البرد وبعض أنواع السرطان.

 

 

حيث خلصت نشرة أجريت بشكل جيد من عام 2009 وهي واحدة من 29 دراسة نوعية جيدة (تشمل ما مجموعه 1،794 مشارك) أن الثوم (مسحوق الثوم بشكل أساسي) يسبب "تخفيضات متواضعة" في مستويات الكوليسترول الكلي.

 

 

اما بالنسبة لارتفاع ضغط الدم فقد حددت نشرة موثوقة في عام 2012 وهي من أفضل الأدلة المتاحة حول استخدام الثوم لعلاج ارتفاع ضغط الدم دراسة جيدة تقترح أن 200ملغ من مسحوق الثوم ثلاث مرات يومياً يخفض ضغط الدم. و خلصت النشرة إلى أنه لا يوجد أدلة كافية لتحديد ما إذا كان الثوم وسيلة فعالة لعلاج ارتفاع ضغط الدم وتقليل معدل الوفيات.

 

 

وللمصابين بنزلات البرد ، فقد توصلت نشرة نوعية جيدة من عام 2012 وهي من أفضل الأدلة المتاحة في خلاصتها حسب ما تابعها "ناس تايمز"  أنه لا توجد أدلة كافية بشأن تأثيرات ملحقات الثوم على علاج أو الوقاية من نزلات البرد. معظم الدراسات التي ادّعت ذلك كانت ذات جودة متدنية. وقد قيل في النشرة أن دراسة منطقية جيدة تقترح أن الثوم قد يمنع نزلات البرد، ولكن كان هناك حاجة إلى المزيد من الأبحاث حتى يتم تدعيم النتائج.

 

 

اما المصابين "بالسرطان" فإن الأدلة متضاربة ، حيث خلصت  نشرة الصندوق العالمي لأبحاث السرطان لعام 2007 إلى أن الثوم "ربما يحمي من" سرطانات الأمعاء والمعدة.

 

كما خلصت نشرة أحدث من عام 2009 و هي من أفضل البحوث المتاحة عن البشر أنه "لا يوجد أي دليل موثوق" بخصوص سرطان المعدة، الثدي، الرئة و الرحم، ولكن هناك "أدلة محدودة جداً" حول أن تناول الثوم قد يخفض من خطر سرطان القولون، البروستات، الفم، المبيض أو سرطان الخلايا الكلوية

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص