الرئيسية - الصحة - بأدلة نبوية وعلمية.. فوائد لا تحصى عند تناول 7 حبات من التمر على الريق
بأدلة نبوية وعلمية.. فوائد لا تحصى عند تناول 7 حبات من التمر على الريق
الساعة 11:27 مساءً

تعد التمور إحدى الفواكه التي تباع طازجة أو مجففة، وتمتاز بنكهة حلوة جدًّا وتُزرَع في العديد من المناطق اليمنية، والمناطق الاستوائية في العالم.

والتمور، ثمرة مفيدة للغاية نظرًا لاحتوائها على العديد من العناصر الغذائية والألياف ومضادات الأكسدة، وكلها قد توفر فوائد صحية عديدة تتراوح من تحسين عملية الهضم إلى تقليل خطر الإصابة بالأمراض.

 تكملة الخبر في الأسفل


أخر الأخبار من نبأ:

 

 

 

 

 

 

 

ولها مجموعة متنوعة من الأصناف، إذ تعد أنواع التمور التي تباع طازجة، صغيرة الحجم، ويتدرج التمر في لونه من الأحمر الفاقع إلى الأصفر الفاقع اعتمادًا على نوعه.

ما هي فوائد أكل سبع تمرات على الريق؟

إحدى الوصايا النبوية تمثلت بتناول 7 حبات من التمر صباحاً، ولهذه النصيحة عظيم الأثر على صحة الجسم.

ومن الفوائد الصحية والغذائية، لتناول سبع حبات من التمر على الريق:

يساعد على التخلص من الإمساك

للتخلص من مشكلة الإمساك بدون أدوية، يمكن تناول 7 حبات من التمر صباحاً، لأن التمر يعتبر مليناً للأمعاء؛ لاحتوائه على نسب عالية من الألياف التي تؤمن عبور الطعام بسلاسة من خلال الجهاز الهضمي؛ مما يزيل أعراض الإمساك ويؤمن راحة للجسم.

يعالج مشكلات الأمعاء

من فوائد تناول التمر يومياً، التخلص من مشكلات الأمعاء المختلفة, فالتمر يقوم بتثبيط الكائنات الحية الممرضة التي تسكن أمعاء الإنسان، ويحفز نمو البكتيريا المفيدة في الأمعاء مما يسهل عملية الهضم، كما أن التمر يحتوي على الألياف بشكل كبير، ويحتوي أيضاً على حموض أمينية، تجعل عملية الهضم سلسة للغاية, كما تسهل امتصاص المواد المغذية من الطعام وطرح الفضلات خارج الجسم أيضاً.

يعالج فقر الدم

بسبب احتواء التمر على نسب عالية من المعادن، وبشكل خاص الحديد، فإنه يساعد على علاج فقر الدم, وليس هذا فقط، بل إن التمر يمد مرضى فقر الدم بالطاقة والقوة، ويقلل من شعورهم بالإرهاق والخمول.

 امداد الجسم بالطاقة

يعتبر التمر مثالياً للحصول على الطاقة لمن تناوله؛ و يستطيع ضبط مستويات الطاقة للجسم, فهو يحتوي على مستويات عالية من السكريات الطبيعية، مثل: السكروز، والفركتوز، والغلوكوز.

يساعد على منع الإصابة بسرطان البطن

أكدت عدة دراسات علمية أن للتمر دورا في منع الإصابة بمختلف سرطانات الجهاز الهضمي، وذلك بسبب احتواءه على مواد غذائية مفيدة للجسم، لا توجد بأي مادة غذائية أخرى، ولدوره الفعال في تحسين عملية الهضم، والتخلص من الفضلات والسموم، وطرحها خارج الجسم، ولدوره الكبير في مد الجسم بالطاقة والقوة.

يغذّي الجسم

يعد التمر من الفواكه المجففة التي تتميز بمحتوًى عالٍ من السعرات الحرارية، والتي تشبه محتوى الفواكه المجففة الأخرى مثل الزبيب والتين، ومعظم هذه السعرات تأتي من الكربوهيدرات وكمية قليلة منها فقط تأتي من البروتين، ويعد أيضًا مصدرًا غنيًّا لبعض الفيتامينات والمعادن المهمة بالإضافة إلى كمية كبيرة من الألياف.

يمنع مشكلات الجهاز الهضمي

يمكن أن يساعد محتوى التمر من الألياف الطبيعية في الحفاظ على الصحة الهضمية، عن طريق منع الإمساك، وتعزيز حركات الأمعاء المنتظمة من خلال المساهمة في تكوين البراز.

يساهم في السيطرة على نسبة السكر في الدم

قد تكون الألياف في التمور مفيدة أيضًا للسيطرة على نسبة السكر في الدم، إذ تبطئ عملية الهضم وتساعد في منع ارتفاع مستويات السكر في الدم.

يساعد في مكافحة العديد من الأمراض المزمنة

يحتوي التمر على عدد من مضادات الأكسدة المختلفة التي لها عدد من الفوائد الصحية، إذ تحمي الخلايا من الجذور الحرة التي قد تسبب تفاعلات ضارة في الجسم وتؤدي إلى الإصابة بالأمراض، فمثلًا يساعد الفلافونويد في تقليل الالتهاب.

وقد تمت دراسة إمكانيته في تقليل خطر الإصابة بمرض السكري ومرض ألزهايمر، وثبت أن الكاروتينويدات تقلل خطر الاضطرابات المرتبطة بالعين، مثل الضمور البقعي، كما تعزز صحة القلب.

كما قد يساعد حمض الفينول الذي يحتويه التمر في تقليل خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب بسبب خصائصه المضادة للالتهابات. 

يعزز صحة الدماغ

تناول التمر على الريق، ايضا قد يساعد على تحسين وظائف المخ، ويعزى ذلك لمحتواه العالي من مضادات الأكسدة المعروفة بتقليل الالتهابات بما في ذلك مركبات الفلافونويد، إذ أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن التمور مفيدة لتقليل نشاط بروتينات أميلويد بيتا، والتي يمكن أن تشكل لويحات في الدماغ و يؤدي تراكم هذه اللويحات، إلى فقد الاتصال بين خلاياه مما يسبب موت خلايا الدماغ والإصابة بمرض ألزهايمر.

وأوجدت إحدى الدراسات الأخرى التي أجريت على الحيوانات أيضًا أن الفئران التي تتغذى على الطعام الذي يحتوي على التمر تتمتع بذاكرة وقدرة ملحوظة أفضل للتعلم، بالإضافة إلى سلوكيات أقل تتعلق بالقلق مقارنةً بالفئران التي لم تتناوله.

يعزز الولادة الطبيعية

يساهم تناول التمر خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل في تمدد عنق الرحم ويقلل من الحاجة إلى الطلق الاصطناعي، ففي دراسة أجريت على 69 امرأة تناولت 6 تمرات يوميًّا لمدة 4 أسابيع قبل الولادة وُجِد أن تناول التمر ساهم في تعزيز الولادة الطبيعية بنسبة 20٪ مقارنةً بالنساء اللواتي لم يتناولنه.

يعزز صحة العظام

يحتوي التمر على العديد من المعادن، بما في ذلك الفوسفور والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم، وتمت دراسة كل هذه العوامل لقدرتها على منع الأمراض المتعلقة بالعظام مثل هشاشة العظام.

فوائد أخرى للتمر

يساعد في الحفاظ على عمل الجهاز الهضمي والتخلص من الإمساك المرتبط بالحمل، لأنه مصدر غني بالألياف الطبيعية. 

يساعد على تقليل احتمالية حدوث العيوب الخلقية أثناء الولادة، لأنه مصدر غني بالفولات.

يساعد على نمو عظام الطفل وتحسين وظائف العضلات والأعصاب لديه، لأنه مصدر غني بفيتامين ك. 

يساعد في الحفاظ على استرخاء الأوعية الدموية وخفض ضغط الدم للمرأة الحامل، لاحتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص