الرئيسية - اخبار محلية - يحدث الان .. انفجارات قوية متواصلة بمخزن سلاح في منزل الشيخ العرادة وناشطون يتساءلون: لماذا يحرم المقاتلون من السلاح
يحدث الان .. انفجارات قوية متواصلة بمخزن سلاح في منزل الشيخ العرادة وناشطون يتساءلون: لماذا يحرم المقاتلون من السلاح
الساعة 06:30 مساءً

تدوي في هذه الاثناء، انفجارات عنيفة مصحوبة بتصاعد النيران وسحب الدخان، في وادي عبيدة، وسط انباء عن اشتعال حريق في مخزن للسلاح والذخيرة، في منزل محافظ مارب الشيخ سلطان العرادة.


وأكدت مصادر محلية أن "الحريق مستمر في المخزن الذي يعد اكبر مخازن السلاح، وانفجارات الذخيرة تتواصل بشكل متلاحق منذ نصف ساعة، دون أن تعرف حتى الان اسباب اشتعال الحريق في المخزن".

 تكملة الخبر في الأسفل


أخر الأخبار من نبأ:

 

 

 

 

 

 

 

 

 


موضحة أن "معلومات اولية تفيد بأن الانفجارات في مخزن السلاح بمنطقة كرى في وادي عبيدة مسقط رأس الشيخ سلطان العرادة، ‎ناتجة عن قصف المخزن بصاروخ باليستي اطلقه الحوثيون منتصف الليل".


وذكرت ‏المصادر أن "الشيخ ‎عبدالله سلطان العرادة نجل الشيخ سلطان اصيب أثناء انفجار مخزن السلاح اصابة متوسطة، بينما الشيخ سلطان العرادة بخير والحمد لله ولم يصب بأذى خلال الاستهداف المفاجئ".

الخط الساخن

في المقابل، اثارت الانفجارات الناجمة عن قصف مخزن السلاح والذخيرة في منزل نجل الشيخ سلطان العرادة موجة استنكار على مواقع التواصل الاجتماعي وتساؤلات وسيل انتقادات لإدارة المعركة في مارب.


وعبر ناشطون وسياسيون عن استغرابهم من "تخزين كميات كبيرة من السلاح والذخائر في مخزن بمنزل الشيخ سلطان العرادة ونجله، في وقت يشكو المقاتلون في الجبهات من شح السلاح والذخيرة" حد تعبيرهم. 


مشيرين إلى أن "الكثير من ابناء مارب يشكون اشتراط تسليح انفسهم للالتحاق بجبهات المعارك مع الحوثيين والدفاع عن مديريات المحافظة التي تشهد اختراقات واسعة من جانب الحوثيين فيما الجيش الوطني بلا رواتب".


وعلق عدد من ابناء مارب في منشورات وتغريدات رصدها () بقولهم إن "القيادات تخزن السلاح والمقاتلين بدون سلاح واول شرط لهم تعال مع سلاحك". مضيفين: "صواريخ الحوثي فضحتكم  والانفجارات اوضحت الحقيقية".


يشار إلى أن مارب تشهد منذ مطلع العام معارك عنيفة يخوضها الجيش مسنودا بالمقاومة الشعبية وطيران التحالف، في مواجهة تصعيد الحوثيين لهجماتهم الكثيفة وزحوفاتهم الانتحارية والمستميتة باتجاه مدينة مارب لاسقاطها.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص