الرئيسية - اخبار محلية - رسمياً.. الحوثي يزف بشرى سارة ويصدر قرار يمس ملايين المواطنين (وهذا ماسيحدث خلال الأيام القادمة
رسمياً.. الحوثي يزف بشرى سارة ويصدر قرار يمس ملايين المواطنين (وهذا ماسيحدث خلال الأيام القادمة
الساعة 02:59 مساءً

أكد عضو المجلس السياسي الأعلى- رئيس المنظومة العدلية- محمد علي الحوثي، أن السلطة القضائية تخطو خطوات هامة نحو ترسيخ قيم العدالة التي ينشدها أبناء الشعب اليمني بصورة عاجلة وناجزة.

ولفت محمد علي الحوثي، في الاحتفالية المركزية للسلطة القضائية التي نظمتها أجهزة وهيئات السلطة القضائية، بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف بحضور عضو المجلس السياسي الأعلى محمد النعيمي، إلى أن السلطة القضائية تجسد رسالة صدق وثبات للمبدأ الإسلامي من خلال تطبيقها للعدالة بين الناس.

 تكملة الخبر في الأسفل


أخر الأخبار من نبأ:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ولفت إلى أن قيادات السلطة القضائية قطعت خطوات جادة لإنجاز بعض التعديلات القانونية التي ستشهد النور قريبا وتلك التي تم تعديلها في وقت سابق. وحث عضو السياسي الأعلى، منتسبي السلطة القضائية على تجسيد تلك القوانين وتطبيقها ومنها قانون المرافعات لتحقيق العدالة لطالبيها وتحديث ومعالجة بعض القوانين لسرعة الفصل القضائي في عدد من قضايا جرائم التزوير والنصب والاحتيال وخيانة الأمانة وجرائم القتل والسرقة والتي تحتاج إلى قضاء ناجز وفاعل وحاسم.

وثمن اهتمام السلطة القضائية بإنجاز القضايا والجهود التي تبذلها لتحقيق العدالة في المجتمع ..لافتا إلى أهمية رسم السياسات القضائية من مجلس القضاء لتحديد مسارات العمل لأجهزة السلطة القضائية كون العدل أساس الحكم وأساس الرسالات السماوية.

وأشاد محمد علي الحوثي، بدور مجلس القضاء الأعلى في إنشاء عدد من المحاكم لتقريب العدالة للمواطنين.. حاثا السلطة القضائية على إنشاء عدد من المحاكم خارج العاصمة لتقريب العدالة وتجسيدا للاحتفال العملي بالمولد النبوي الشريف.

نوه بجهود السلطة القضائية لاستمرار العمل القضائي والفصل في القضايا وتحقيق العدالة لطالبيها رغم استهداف العدوان المباشر للقضاء والقضاة وقلة الإمكانيات وشحة الموارد.

كما ثمن محمد علي الحوثي، الدور الوطني للسلطة القضائية وحضورها الإيجابي في حل قضايا المواطنين الدين ينظرون للقضاء بإعزاز وإكبار. وفي الاحتفالية رحب رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي أحمد يحيى المتوكل، بالحاضرين في الفعالية، معتبرا الحضور بمثابة تحضير للاحتفالية المركزية الكبرى يوم ١٢ربيع الأول. وهنأ القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى والشعب اليمني بهذه الذكرى الغالية على قلوب أبناء اليمن خاصة والمسلمين عامة.

وتطرق القاضي المتوكل، إلى دلالات إحياء ذكرى المولد النبوي باعتبارها فرصة للحديث عن خير خلق الله ومبعثه ورسالته، والاستفادة من سيرته النبوية في إصلاح واقعنا، ومواجهة قوى الشرك والظلال.

واعتبر المولد النبوي الشريف، أهم مناسبة دينية ومحطة توعوية وتربوية ومعرفية لتعزيز الولاء والمحبة لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .. مؤكداً أهمية الاحتفاء بها لترسيخ المفاهيم والمبادئ والقيم الإسلامية التي جاء بها الرسول الأعظم .

وأشار إلى أهمية أن يكون للاحتفال بهذه المناسبة الأثر في الواقع العملي، والانطلاق للجهاد بالمال والنفس لدفع الأعداء.. لافتا إلى أن الاستعداد الكبير لهذه المناسبة يؤكد اعتزاز الأمة بالانتماء إلى دين الإسلام والحب الصادق لنبي الهدى والقدوة الحسنة والمثل الأعلى لهذا الشعب الأبي الصامد .

وبارك القاضي المتوكل الانتصارات التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في كافة الجبهات وأخرها عملية فجر الحرية وفجر الانتصار..مؤكدا على ضرورة السير على النهج القرآني ومحاربة كل ما يؤدي إلى الظلم والعمل على إفشال مخططات العدوان.

وشدد على أهمية سرعة الفصل في المنازعات والتصرف في القضايا المنظورة والارتقاء بمستوى العدالة إلى الأفضل. بدوره أكد مفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين، أن إحياء مولد النبي الأكرم يمثل محطة انطلاقة باتجاه مولد جديد لأمة قوية منتصرة وحرة عزيزة، تكتسب هيبتها وتحتل مكانتها العالية بين الأمم كما أراد الله لها.

وفند العلامة شمس الدين، بالأدلة الشرعية الادعاءات بأن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف بدعة.. لافتا إلى الانعكاسات المتعددة لهذه المناسبة على المستويات المحلية والإسلامية لأن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم رمز لوحدة الأمة.

وأكد أن الاحتفال بالمولد النبوي هذا العام سيؤكد للعالم بأن اليمنيين وأبناء الأمة الإسلامية سيواصلون النضال من أجل قضيتهم الأولى تحرير فلسطين من العدو الإسرائيلي. وفي الفعالية التي حضرها وزير الشؤون القانونية الدكتور إسماعيل المحاقري ونائبا رئيس المحكمة العليا القاضي محمد مرغم والقاضي أحمد عقبات وأمين عام المحكمة العليا القاضي عبد الرزاق الاكحلي، وعدد من أعضاء مجلس القضاء والمحكمة العليا والمحامي العام الأول القاضي عباس الجرافي ورؤساء المحاكم والنيابات الإستئنافية والابتدائية وعميد المعهد العالي للقضاء القاضي الدكتور محمد الشامي، أشار وزير العدل القاضي نبيل ناصر العزاني، إلى القوى الظلامية فشلت في تغيير سجية الشعب اليمني المحبة للرسول الأعظم.

ولفت إلى أن اليمنيين يحتفلون بذكرى المولد النبوي رغم معاناتهم واستمرار العدوان إلا أن ذلك لم يثنهم عن الاحتفال بهذه المناسبة التي تعبر عن حب نور الهدى .

وبين وزير العدل، أن الرسول الأعظم قدم في حياته أروع الدروس والعبر في التضحية لإعلاء كلمة الله وإرساء قيم العدالة والأيمان .

وقال” إن الرسول صلى الله عليه وسلم يعتبر القاضي الأول الذي التزم بقيم التروي والثبات من منطلق إنساني عميق بأن القضاء والحكم يرتكزان على الدليل والحجة”.

وأكد وزير العدل، أن قيم العدل الواضحة والجلية في اثر الرسول الأعظم تنعكس على أداء اطراف العدالة بمختلف المراحل وتقتضي بإجراءات التثبت والفحص والتروي والتقوى باعتبار القضاة حُماة العدالة الأكثر علما بالمنهج القرآني والهدي النبوي.

وحث القاضي العزاني، منتسبي السلطة القضائية على الاقتداء بسيد القضاة عليه الصلاة والسلام قولا وعملا من خلال العمل الجاد والصادق والمخلص لثبت قيم العدالة في المجتمع.

وشدد على أهمية الاستفادة من السيرة النبوية العطرة في مجال العمل القضائي والاضطلاع بالمسئولية الدينية والوطنية والأخلاقية تجاه المجتمع لتثبيت قيم العدالة ونصر المظلومين.

ودعا منتسبي الجهاز القضائي على التفاعل والمشاركة في الفعالية المركزية بمناسبة ذكرى المولد النبوي التي ستقام في 12ربيع الأول بميدان السبعين.

تخلل الإحتفائية التي حضرها وكيل الوزارة للشؤون المالية والإدارية القاضي أحمد الكحلاني وطلاب المعهد العالي للقضاء ومنتسبو السلطة القضائية، فقرات إنشادية وقصيدة عبرت عن حب الرسول وصفاته ونهجه وسيرته العطرة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص