الرئيسية - الصحة - بشرى لكل العالم.. شفاء ثاني شخص في العالم من الإيدز دون تدخل طبي
بشرى لكل العالم.. شفاء ثاني شخص في العالم من الإيدز دون تدخل طبي
الساعة 02:48 مساءً

ذكر موقع Business Insider الأمريكي، الثلاثاء 16 نوفمبر/تشرين الثاني 2021، أن العلماء اكتشفوا شخصاً ثانياً يتخلص من فيروس نقص المناعة البشرية دون علاج طبي "الإيدز"، ويتعلق الأمر بمريضة امرأة، لم يُذكر اسمها تعيش في الأرجنتين، مصابة بفيروس نقص المناعة البشرية منذ عام 2013.

 

 تكملة الخبر في الأسفل


أخر الأخبار من نبأ:

وقد جاء ذلك في مقال علمي نُشر يوم الإثنين 15 نوفمبر/تشرين الثاني في دورية Annals of Internal Medicine.

 

منذ عام 2017، كان فريق دولي من الباحثين يفحص الحمض النووي للمريضة بحثاً عن آثار الفيروس، حتى إن الفريق فحص مشيمتها بعد ولادتها في مارس/آذار 2020، حسبما ذكرت وكالة STAT.

 

 بعد إجراء تسلسل لمليارات الخلايا، أكد العلماء أن المرأة خالية من فيروس نقص المناعة البشرية.

 

بينما أتاح الطب الحديث للعديد من الأشخاص التعايش مع الفيروس تحت السيطرة، لكنهم يحتاجون عادةً إلى علاج ثابت بمضادات الفيروسات القهقرية لمنع الفيروس من التكاثر.

 

وبشكل عام، أُعلن حتى الآن عن شفاء أربعة أشخاص من فيروس نقص المناعة البشرية.

 

لكن اثنين منهم- المعروفين باسم مريض برلين ومريض لندن- شُفيا بعد تلقي عمليات زرع الخلايا الجذعية، وهي عملية محفوفة بالمخاطر وقد حاول العلماء تكرارها مع مرضى آخرين دون نجاح.

 

في عام 2020، شارك العلماء تقريراً عن لورين ويلنبرغ- مريضة سان فرانسيسكو، حسبما أطلق عليها الأطباء- التي كانت أول حالة شفاء معروفة دون تدخل طبي.

 

تُعرف لورين والمريضة التي لم يذكر اسمها في الأرجنتين أيضاً باسم النخبة المتحكمين، وهي مجموعة فرعية صغيرة من مرضى فيروس نقص المناعة البشرية الذين تقمع أجهزتهم المناعية الفيروس بشكل طبيعي.

 

وفقاً لـ STAT، تُعرف المريضة الأرجنتينية باسم مريضة إسبرانزا لأنها من مدينة إسبرانزا، التي تُترجم إلى "الأمل" باللغة الإسبانية. ولدى هذه المريضة ابنة خالية من فيروس نقص المناعة البشرية وتتوقع طفلاً ثانياً مع شريكها.

 

من جهتها، قالت المريضة لـ STAT: "مجرد التفكير في أن حالتي قد تساعد في تحقيق علاج لهذا الفيروس يجعلني أشعر بمسؤولية والتزام كبير لجعل هذا حقيقة واقعة".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص