الرئيسية - منوعات - قصة المراهقة التي فعلت ما لا يخطر على البال ودخلت التاريخ بهذا الفعل
قصة المراهقة التي فعلت ما لا يخطر على البال ودخلت التاريخ بهذا الفعل
الساعة 01:42 صباحاً

عندما كانت أليانا ديفيزا في الـ 19 عشرة فقط من عمرها، وافقت على الخضوع لعملية جراحية غير مسبوقة ولا تخطر على البال لإنقاذ حياة والدتها.

 

 تكملة الخبر في الأسفل


أخر الأخبار من نبأ:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

فقد أقنعت أحد المستشفيات بإجراء أول عملية تبادل للأعضاء في الولايات المتحدة، حيث تم تبادل أعضاء مختلفة بين متبرعين لا تربطهم صلة قرابة.

 

وتقول: "أول سؤال طرحته عندما فتحت عيني بعد العملية هو كيف حال أمي؟ هل هي بخير؟ هل اجتازت العملية بنجاح؟".

 

"بعد ذلك، لم أكن حقاً قلقة على نفسي، كنت نوعاً ما أصب جل اهتمامي على اجتياز الألم الذي كنت أشعر به، وما أن سمعت أن الجميع اجتاز العمليات الجراحية بنجاح، تنفست الصعداء".

 

وما تعنيه أليانا بـ "الجميع" هو ذاتها ووالدتها وامرأتين أخريتين - شقيقتان - خضعتا أيضاً لعمليتين جراحيتين

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص