الرئيسية - منوعات - 6 فوائد للبكاء "تعرف عليها"
6 فوائد للبكاء "تعرف عليها"
الساعة 03:27 صباحاً

البكاء الوسيلة الأولى للتعبير عن الحزن حينما يتعرض الشخص للخذلان أو الصدمات، وغالبا ما يظن الكثيرون أنه يزيد المشكلة سوءً، وتكون ردة الفعل الطبيعية تهدئة الشخص الباكي وطلب التوقف عن ذلك، لكن في حقيقة الأمر ذرف الدموع في أوقات الحزن، له أبعاد صحية كثيرة.

 

تكملة الخبر في الأسفل

 


أخر الأخبار من نبأ:

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

الدموع لها تأثير المهدئ
الشخص حينما يبكي يذرف الدموع، والتي تعمل كمهدئ طبيعي، تنظم العواطف وتهدئ النفس، وتجعل الشخص يشعر بتأثير أقل من الحزن تجاه محنته التي يمر بها.

 

مسكن للألم
البكاء يساعد في تسكين الآلام، فعند ذرف الدموع يُفرز هرمون «الأوكسيتوسين والإندورفين»، وجميعها عبارة عن مواد كيميائية تجعل الشخص يشعر بتحسن، وتخفف من آلامه النفسية والعاطفية، وهذا السر وراء الشعور بالراحة بعد البكاء.

 

الحصول على دعم الآخرين
من الفوائد الأخرى للبكاء، الحصول على الدعم من الآخرين، وهذا بدوره يحسن من الحالة المزاجية السيئة، ويجعل الشخص الباكي يشعر بتحسن.

 

تحسن المزاج
البكاء يساعد في تغيير الحالة المزاجية السلبية، لأنه يخفف من الآلام النفسية والجسدية، وذلك بفضل المواد الكيميائية التي تفرز أثناء انهمار الدموع.

 

يحسن الرؤية
الدموع تعمل على الاحتفاظ بالرطوبة داخل العينين، وتمنع من جفاف الأغشية، وهذا يعمل على حماية العين من الجفاف.

 

محاربة البكتيريا
الدموع تعمل على قتل البكتيريا في العينين، لاحتوائها على سائل يسمى بـ «الليزوزيم» والذي يعمل كمطهر طبيعي.

 

استشاري طب نفسي يوضح فوائد البكاء
وقال استشاري الطب النفسي، الدكتور أشرف حنفي، خلال تصريحات تلفزيونية، إن البكاء أمر صحي، ويقلل من التوتر والقلق والاكتئاب، وأضاف: «اللي يقدر يعيط يعمل كدة، لأن البكاء شيء مريح، عكس ما هو متوارث في المفهوم الشرقي إن الراجل مينفعش يعيط، ده خطأ لأن البكاء مش حاجة عيب ولا نقص من الرجولة، بالعكس بيخلصك من الإحباط والمشاعر السلبية»

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص